اخبار السعودية

تدشين سفينة “درع جلالة الملك” في أسبانيا

افتتحت البحرية الملكية السعودية ، أمس ، في إسبانيا “سفينة درع الملك” من نوع “كورفيت – أفانتي 2200” ، وهي الثانية بعد إطلاقها الأولى منذ حوالي 4 سنوات. الشهر الماضي ، وهي واحدة من خمس سفن حربية في السروات. مشروع. .

وخلال مراسم الافتتاح رفع قائد البحرية الفريق الركن فهد الغفيلي علم المملكة على ظهر السفينة. دخلت البحرية رسميا.

وأعرب عن سعادته بالافتتاح ، مشيرا إلى أن مشروع السروات سيسهم في تحسين الجاهزية البحرية ، وتعزيز الأمن البحري في المنطقة ، وحماية المصالح الاستراتيجية المهمة للسعودية ، ويعد إضافة مهمة لجهود توطين الصناعات العسكرية المتقدمة تقنيا.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي للصناعات العسكرية السعودية المهندس وليد أبو خالد ، إن بدء تشغيل السفينة يمثل علامة فارقة في مسيرة المملكة. لإنشاء نظام دفاع وطني أكثر استدامة ، يشار إلى أن خمس سفن تابعة للبحرية في مشروع سروات ستكون مجهزة بأول نظام لإدارة الحرب البحرية في المملكة العربية السعودية ، باسم “حزم”. ستساهم في توطين الصناعات العسكرية من خلال نقل التكنولوجيا ورعاية المواهب الوطنية من خلال برامج التدريب أثناء العمل ، مما يدل على أن التعاون مع الشركة الإسبانية Navantia وعدد من مصنعي المعدات الأصلية العالميين الآخرين قد وفر فرصة لتطوير نخبة الموظفين في المملكة العربية السعودية وتمهيد الطريق لمشاريع بحجمها وعبء عملها على مستوى العالم ممثلة في المملكة.

مشروع سروات هو نتيجة شراكة بين الشركة السعودية للصناعات العسكرية وشركة نافانتيا لبناء خمس سفن لصالح البحرية السعودية. تحقيق وتفعيل رؤية المملكة. توطين 50٪ من الصناعات العسكرية بحلول عام 2030.

وحضر حفل الافتتاح سفير الكاتدرائيتين كوسادور في إسبانيا والقائم بالأعمال بالقنصلية العامة بملقة إبراهيم الحميضي والمهندس وليد أبو خالد إلى جانب القائد الإسباني. الأسطول الفريق أشينيو ديازديلريو ، الملحق العسكري بسفارة المملكة العربية السعودية في مدريد ، وعدد من كبار ضباط البحرية وممثلي الشركات.

تتميز سفن المشروع بالخصائص التالية:

  • أحدث أنظمة القتال للتعامل مع التهديدات الجوية
  • معالجة التهديدات السطحية والجوفية
  • هذا هو أحدث نوع في العالم
  • خدمة تدريب الطاقم
  • تدريب المحاكاة
  • الخدمات اللوجستية
  • دعم لوجستي وفني طويل الأجل بعد البيع

السابق
ولي العهد لرئيس الوزراء اليوناني: لم أحضر خالي الوفاض
التالي
الملك سلمان يتلقى رسالة من الرئيس التونسي