اخبار السعودية

توفر القباب المتحركة أجواء مناسبة وصحية في المسجد النبوي

تشكل قباب المسجد النبوي ، بشكلها الفريد ، جانباً جمالياً لعمارة المسجد النبوي وبنائه وفق أحدث تصميم هندسي يجمع بين التصميم الرئيسي والتكنولوجيا الحديثة لتحقيق الرعاية الكاملة للمصلين داخل المسجد.

تم تصميم القباب بأشكال معمارية مختلفة تحتوي على العديد من الآيات والسور القرآنية ، كما تم تصميم النوافذ ذات الأحجام المختلفة للتحكم في الضوء داخل المسجد مع السماح بدخول الهواء وضوء الشمس.

شهدت التوسعة الأخيرة للمسجد النبوي تنفيذ 27 قبة متحركة موزعة في أنحاء المسجد بتصميم معماري وهندسي فريد ، ويتم التحكم بفتح وغلق القباب بشكل آلي من خلال غرفة تحكم خاصة في الخدمات التي يشرف عليها إدارة التشغيل والصيانة بالهيئة العامة لشؤون المسجد النبوي ، والسماح بدخول ضوء الشمس والهواء في الأوقات المناسبة حسب طبيعة الجو ومستوى جودة الهواء ونقاوته ، وإغلاق الأبواب لحماية المصلين من أشعة الشمس المباشرة. للحفاظ على مستويات الهواء البارد داخل المسجد ، بالإضافة إلى دور القبة في نقل أصداء أئمة وخطباء المسجد بدقة أثناء الخطب والصلاة ، وتوزيع الصوت في جميع أنحاء الكنيسة على قدم المساواة.

تم تصميم القباب المتحركة بأبعاد متناغمة ، حيث يبلغ طول قاعدة القوس 18 م ، ووزنها 80 طناً ، وتتحرك على قضبان حديدية بطول إجمالي 1573 م. تم خلط مواد مختلفة لتضيف إلى السمات الجمالية للقباب ، حيث يتم تغطيتها من الداخل بشرائح من خشب الأرز الصلب ، ومزينة بكتل من خشب الفيروز المطعمة ، وتلون القباب من الخارج إلى البيج ، وتغطيتها بفسيفساء سداسية. واللوحات الخزفية المزخرفة بخطوط هندسية متناغمة تضيف إلى التصميم الجمالي.

قباب المسجد النبوي

  • 27 قبة متحركة في التوسعة الأخيرة
  • تصميم هندسي ومعماري فريد
  • غرفة تحكم خاصة لفتح القباب تلقائيًا
  • تغلغل أشعة الشمس والهواء حسب خصائص الجو
  • طول ضلع قاعدة القبة 18 م
  • يزن 80 طنا
  • يتحرك على قضيب حديدي طوله 1573 م

السابق
تشهد المدينة المنورة 100 ألف حاج يغادرون عبر المطار
التالي
ميناء جدة يودع آخر قافلة للحجاج بعد أداء مناسكهم