اخبار السعودية

FSC يحذر من توظيف الخادمات الهاربات

عكاظ / سعودي جازيت

مدينة الرياض – حذر اتحاد الغرف السعودية ممثلاً باللجنة الوطنية لشركات الموارد البشرية المواطنين من عمليات الغش التي تنطوي على الغش في توظيف عمال منازل.

يحاولون خداع المواطنين بعروض وهمية لتقديم خدمات العمالة المنزلية أو نقل خدمات عاملات المنازل بمبالغ صغيرة. في الآونة الأخيرة ، لجأت هذه العناصر إلى نشر الإعلانات عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة لجذب المواطنين الذين يسعون إلى استقدام عاملات منازل.

إنهم يستخدمون أساليب احتيالية مختلفة كجزء من إغراء المواطنين بالدفع مقابل استكمال عملية نقل خدمات عاملات المنازل.

يستخدمون الواتساب ومواقع التواصل الاجتماعي للإيقاع بالمواطنين ، ومنحهم روابط وهمية لغرض إتمام عملية نقل الخدمات وبالتالي يتم سحب المبالغ من حساباتهم.

إنهم يستغلون أسماء الشركات المعروفة لهذه الروابط حتى يسهل خداع المواطنين.

قال يزيد العيدان ، نائب الرئيس للشؤون التشغيلية في الشركة الوطنية للتوظيف (NATREC) وعضو لجنة شركات الموارد البشرية في FSC ، لعكاظ / سعودي جازيت أن هناك طفرة في العروض الوهمية للعمالة المنزلية ، خاصة قبل شهر رمضان المبارك.

وأوضح أن “السبب الرئيسي لظاهرة هروب الهاربين هو وجود أشخاص يستفيدون من الممارسة غير القانونية المتمثلة في توفير المأوى وتوفير فرص العمل للخادمات الهاربات لتحقيق مكاسب مالية غير مشروعة”.

وأشار إلى أن ذلك يعد مخالفة للأنظمة المعمول بها في المملكة وهي التستر على العمال الهاربين. كما حذر أرباب الأسر من التعامل مع هذه المضارب.

من جهته قال سعيد الحارثي نائب الرئيس التنفيذي لشركة بادال للموارد البشرية وعضو المجلس التنسيقي للموارد البشرية وشركات التوظيف ، إن المواطنين بحاجة لتحمل المسؤولية الكاملة عن العواقب المحتملة بعد توظيف العمالة المنزلية بشكل غير قانوني. ، الذين يأتون من خلال أفراد مجهولين.

وأوضح أن هناك عصابات تتورط في تحريض الخادمات على الهروب وكسب المال من خلال السماح لهن بالعمل مع مواطنين غير كفلائهن بشكل غير قانوني. هنا الضحية المواطن الذي يتعامل بحسن نية دون معرفة خلفية هذه العاملة.

من جانبه قال علي أبو سرهد الرئيس التنفيذي لشركة التوظيف العالمية ، إن الكثير من المواطنين ينخدعون بالإعلانات الوهمية ، معتقدين أنها أصلية ، فهذه تظهر باسم شركات توظيف الموارد البشرية المعروفة.

السابق
اجتماع افتراضي حول التصميم الجرافيكي
التالي
وكالة المعونة السعودية وجامعة الأمم المتحدة للسلام توقعان برنامج تعاون