اخبار السعودية

FSC: حجم التبادل التجاري بين السعودية ومصر يسجل 54 مليار ريال في عام 2021

مدينة الرياض – أظهر تقرير اقتصادي – صادر عن اتحاد الغرف السعودية بمناسبة زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع لمصر – أن العلاقات الاقتصادية السعودية المصرية تقوم على أساس أساس متين.

ويستند إلى الأطر المؤسسية المتمثلة في اتفاقيات التعاون الاقتصادي ومجلس الأعمال السعودي المصري المشترك ، والتي تمثل أدوات مهمة لتطوير مجالات وفرص التعاون بين البلدين على جميع المستويات.

وأوضح التقرير أن بين السعودية ومصر أكثر من 160 اتفاقية ثنائية تدعم نمو العلاقات الاقتصادية ، حيث بلغ حجم التبادل التجاري نحو 54 مليار ريال في عام 2021 ، مسجلة أعلى قيمة تاريخية وتحقق معدل نمو 87٪ مقارنة بعام 2020.

بلغ حجم الصادرات السعودية في عام 2020 إلى السوق المصري 38.6 مليار ريال ، وبلغت الواردات المصرية إلى السوق السعودية 5.7 مليار ريال بزيادة قياسية بلغت 60٪. وتجاوزت الاستثمارات السعودية في مصر 32 مليار دولار من خلال أكثر من 6800 شركة سعودية ، بينما تبلغ الاستثمارات المصرية في السعودية 5 مليارات دولار من خلال أكثر من 802 شركة مصرية.

تركز الاستثمارات السعودية في مصر بشكل أساسي على قطاعات الصناعة والبناء والسياحة والمالية والخدمات والزراعة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، في حين أن الاستثمارات المصرية في المملكة العربية السعودية تتركز بشكل رئيسي في الصناعة والبناء وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتجارة الجملة والتجزئة والتكنولوجية والعلمية و خدمات احترافية.

وبحسب هذه الأرقام تعتبر مصر أكبر شريك تجاري عربي للسعودية وسابع أكبر شريك من حيث الصادرات وتاسع واردات على المستوى الدولي.

احتلت مصر المرتبة الثانية في قائمة أكبر الدول التي منحتها السعودية تراخيص استثمارية في عام 2020 بإجمالي 160 رخصة استثمارية ، وجاءت في المرتبة الثانية من حيث المشروعات الجديدة في السعودية ، حيث بلغ عدد الصفقات الاستثمارية الموقعة خلال الربع الأول من عام 2020. يبلغ عدد صفقة عام 2022 حوالي 11 صفقة ، واحتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الثانية من حيث الاستثمارات في مصر.

كما أشار التقرير إلى الأهمية الاقتصادية المتبادلة بين البلدين ، حيث تمثل المملكة العربية السعودية أهمية اقتصادية لمصر لكونها سوقًا لكثير من الصادرات الزراعية والصناعية والخدمية المصرية ومجموعة كبيرة من العمالة المصرية ومصدر رئيسي للسياحة.

تلعب الاستثمارات السعودية دورًا مهمًا في تنويع ودعم الاقتصاد المصري ، بالإضافة إلى كونها مركزًا للمنتجات المصرية للوصول إلى الأسواق الخليجية وأرضًا خصبة للاستثمارات المصرية في عدة قطاعات.

وفي الوقت نفسه ، لمصر أهمية اقتصادية خاصة للمملكة العربية السعودية لكونها تمثل عمقًا للأسواق السعودية والخليجية وذات الاستهلاك المرتفع ، بالإضافة إلى قدرتها على أن تكون بوابة مهمة للمنتجات السعودية للوصول إلى الدول الأفريقية وكونها بوابة. مورد للعديد من المنتجات الزراعية والصناعية ومصدر رئيسي للقوى العاملة والخبرات العلمية والتقنية والمهنية. – منتجع صحي

السابق
الاقتصاد المصري العالمي .. | جريدة مكة
التالي
الشورى يناقش المبيعات غير المخطط لها والموافقة على نظام السكك الحديدية