اخبار السعودية

يساهم “التعليم” في إحياء التراث لتعزيز الحق في الانتماء للوطن

ولتعزيز الحق في الانتماء للوطن ، انضمت إدارة التربية والتعليم إلى المجتمع الدولي في تفعيل “يوم التراث العالمي والأماكن” ، لتسليط الضوء على جهود الدائرة في الحفاظ على تراث الوطن. الفتيات وتمكينهن من التعرف على تراث أمتهن من أجل حمايته ، يهدف إلى تحقيق رؤية المملكة 2030 بإحياء التراث ونشر الوعي به.

يهدف مشروع يوم التراث العالمي المعتمد إلى تعزيز العمل النشط نحو تراث المملكة وثقافتها ، بالإضافة إلى تشجيع الطلاب على الحفاظ على المواقع التراثية والمعالم الأثرية في وطنهم ، انطلاقاً من حرص وزارة التربية والتعليم على التراث الثقافي في جميع مجالاته. وإيمانها بدور المجتمع في تحقيق الأهداف الوطنية للتنمية المستدامة وإحداث تطورات ملموسة لصالح المجتمع.


وتؤكد الدائرة أهمية المشاركة الفاعلة في يوم التراث العالمي ومواقع إدارات التعليم والمدارس ، من خلال إقامة أنشطة وفعاليات لإثارة الاهتمام بالآثار ، والجهود المبذولة لإحيائها ، وكذلك إشراك الطلاب والمعلمين بشكل فعال في هذه المناسبة وتفعيل الشراكات مع الأسر ومنظمات المجتمع المختلفة ، والاستثمار في وسائل التواصل الاجتماعي لإبراز أفضل المشاركات الطلابية.

الاستهداف

  • أعضاء هيئة التدريس
  • الطلاب والطالبات
  • الآباء

هدف

  • الوعي بتراث الأمة
  • تقوية الانتماء الوطني
  • تنشيط المواقع التراثية والتراثية
  • تشجيع ممارسات التراث النشط

عبر

  • يشارك الطلاب في الأزياء التقليدية
  • صناعة المشغولات اليدوية
  • استخدام التصاميم التقليدية
  • رحلات إلى المراكز الثقافية

السابق
السعوديات يتكاتفن لمساعدة الأسر المحتاجة
التالي
قال الوزير المغربي إن رؤية السعودية 2030 تحمل تطلعات اقتصادية واعدة