اخبار السعودية

المبعوث الأمريكي الخاص يستعرض تجربة المركز السعودي في تعزيز الحوار والتعايش

الرياض – اطلع وفد من الولايات المتحدة برئاسة المبعوث الخاص لرصد ومكافحة معاداة السامية السفيرة ديبورا ليبستدات على البرامج والأنشطة التي ينفذها مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني.

واستمع الوفد الذي استقبله الامين العام للمركز الدكتور عبدالله بن محمد الفوزان وعدد من قيادات المركز يوم الثلاثاء الى عرض موجز لجهود المركز في التسامح من خلال انشطته المختلفة ومؤشراته وبرامجه. ، والاجتماعات.

كما اطلع الفريق الأمريكي على نتائج أول مؤشر للتسامح من نوعه في المنطقة ينفذه المركز. أظهر المؤشر أن المجتمع السعودي متسامح مع الثقافات والحضارات المختلفة.

وفي بداية اللقاء رحب الفوزان بالوفد ، مؤكداً أهمية تفعيل الحوار مع الآخر لبناء جسور تفاهم مع الثقافات المختلفة في إطار الجهود التي تبذلها رؤية المملكة العربية السعودية 2030 في مجال دعم التسامح وتعزيزه. التعايش السلمي مع مختلف الشعوب على أساس مبدأ الإسلام الوسطي.

وأضاف أن المجتمع السعودي يتعايش ويقبل الآخر كغيره من المجتمعات كما يتضح من وجود عدد كبير من الوافدين العاملين في المملكة.

وأشار الفوزان إلى أن قيم التسامح والتعايش والوحدة ليست جديدة على المجتمع السعودي.

وأشار إلى أن المركز أولى منذ إنشائه أهمية كبيرة لنشر قيم المواطنة بين كافة أطياف المجتمع بجعلها ركيزة أساسية في حواراته. وأوضح أن المركز سخر برامجه ومشاريعه المتنوعة لتعزيز هذه القيم.

وفي نهاية الزيارة قام الوفد بجولة في معرض الحوار التفاعلي للمركز للتعرف على جهود المملكة في دعم الحوار بين الثقافات والحضارات المختلفة والمشاريع المحلية التي تقدمها لتعزيز النسيج الاجتماعي ، وكذلك المشاريع الإقليمية والعالمية لبناء. وتعزيز التنوع الثقافي والقواسم المشتركة بين البشر. – منتجع صحي

السابق
الدراسة البيئية لساحل البحر الأحمر تضع معايير جديدة للسياحة المسؤولة
التالي
بدء تشغيل الحافلات الكهربائية الصديقة للبيئة في مطار المدينة المنورة